اهلا بك عزيزي الزائر! من الواضح انك لست عضوا في منتديات السندباد. احصل على عضوية شاملة !التسجيل مجاني
اذهب الى الرئيسية التسجيل مركز تحميل الصور والملفات أرشيف المنتدى حولنا للإتصال بنا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

برنامج التواصل الإجتماعي Utopia الأمن » الكاتب: lailad » آخر مشاركة: lailad برنامج للتواصل الإجتماعي أمن utopia » الكاتب: lailad » آخر مشاركة: lailad دورة حركة الأسهم و تداولها » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc دورة مهارات تنظيم وإدارة العمل و التعامل مع الاخرين » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc اهمية تركيب كاميرات المراقبة/صيانه كاميرات المراقبة » الكاتب: مازن محمد خالد » آخر مشاركة: مازن محمد خالد دورة تحقيق التميز في خدمة العملاء » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc دورة التصوير الاحترافى » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc احمي بيتك واسرتك وممتلكاتك بافضل كاميرات مراقبة » الكاتب: مازن محمد خالد » آخر مشاركة: مازن محمد خالد افضل واحدث كاميرات المراقبة الامنية والمشاهدة عبر الانترنت » الكاتب: مازن محمد خالد » آخر مشاركة: مازن محمد خالد دورة إدارة المشروعات الإحترافية (pmp) » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc كاميرات مراقبة تايوانيه بجودة عالية واسعار خيالية » الكاتب: مازن محمد خالد » آخر مشاركة: مازن محمد خالد دورة مهارات تقييم الاداء الوظيفي للمديرين والمشرفين » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc دورة فرق العمل ذات الأداء العالي » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc دورة: ادورة: اعداد الخطط الاستراتيجيعداد الخطط الاستراتيجية والابداع فى بيئات تنافسية » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc دورة . لتداولات. الأسهم » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc دورة مهارات وتقنيات متقدمة في التحليل الفني والاحصائى للبوصات العالمية » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc دورة اساسيات الرقابة الصحية على الاغذية » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc دورة اساسيات الرقابة الصحية على الاغذية » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc دورة تطبيق نظام في إعداد وتصنيع وتداول الغذاء haccp » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc #دورة_ إدارة_الجودة_الشاملة_في_مجال_المشتريات_والمخازن » الكاتب: globaltc » آخر مشاركة: globaltc
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: في سوق الصفافير ما زالت للأصابع كلمتها


  1. #1
    المشرف العام

    الوسام


    الحاله : السندباد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jun 2011
    رقم العضوية: 1
    الجنس: ذكــر
    الجنسية: عراقي
    بلد الاقامة: Iraq

    Iraq

    الموقع الشخصى: http://www.al-sindbad.com
    المشاركات: 492

    في سوق الصفافير ما زالت للأصابع كلمتها



    في سوق الصفافير ما زالت للأصابع كلمتها


    إذا أردنا أن نحصي الأسواق في بغداد، أو نتوقف عندها فسوف نكون مضطرين إلى ترديد عبارة يكرّرها الناس ويتداولها المثقفون هي أن بغداد سوق كبيرة.. فلا مناص من أن تخرج من سوق حتى تدخل إلى سوق أخرى تزدهر بالناس والضجيج والأشياء، لكنها تختلف أحيانًا بمعروضاتها من الحاجيات.

    قبل سنوات عندما أراد باحث غربي أن يدرس حياة الناس وتفاصيل يومهم لم يجد أكثر من أن يردد تلك العبارة الأثيرة بأنه وجد بغداد سوقًا كبيرة، لكنه أردف يقول: إن بغداد برغم الحصار الذي تواجهه مُصِرَّة على مظهر مثير هو أنها مغرمة بالسوق. وقد فوجئ شعراء المربد في إحدى دوراته السابقة أن يجدوا السوق وقد زحفت على مقربة من القاعة التي كانت تُلقى فيها قصائدهم، فقال أحدهم: إنه رأى بعد ذلك أن نهاية هذه السوق تقع في نهاية بغداد، فكتب يقول:

    الشعر في بغداد يطوف بين الأسواق، ينتقي الحب ويتبادل القبلات. في إشارة منه إلى أن الشعر الذي يخرج من مثل هذه البيئة جدير به أن يكون بضاعة ثمينة.

    ولكن لا بأس أن نعيد النظر في قيمة هذا الاستطلاع فلا نتركه يضيع بين أفق مزدحم واسع، إنما سنتوقف به عند بعض الأسواق الاختصاصية إذا صح التعبير، فقد أحصى الباحث التراثي أحمد الغرابي هذه الأسواق "الاختصاصية" وتوقف عند سوق الصفافير، سوق الوراقين، سوق الملابس القديمة، سوق الطيور، وسوق الساعات، وسوق المعدات الإلكترونية، وسوق الإطارات، وسوق الحديد، وسوق الجمعة.

    وطبعًا فإن هناك عشرات الأسواق والمجمعات التجارية التي تمارس التداول المختلط لكافة مستلزمات الحياة وحاجيات الإنسان.. ويقول الغرابي: إن للأسواق الاختصاصية نكهة بغدادية تميزها عن غيرها من العواصم، وهي ذات جذور تاريخية، حيث إنها نشأت قبل مئات السنين، ويضرب على ذلك مثالاً بسوق الصفافير.

    الصفافير.. حفاظًا على النكهة

    إن سوق الصفافير مجموعة من الأزقة الضيقة الواقعة في منطقة الميدان، وهذه المنطقة بحد ذاتها منطقة تراثية، ولقد وضعت دائرة التراث العراقية يدها على كل منشآتها البنائية تنفيذًا لقانون وضعته الحكومة يقضي باعتبار أي بناء مضى عليه أكثر من مائة عام أثرًا تراثيًّا لا يجوز التصرف به، ويجب المحافظة على نكهته القديمة؛ ولهذا فقد وضعت دائرة التراث يدها على مناطق مهمة في بغداد، في مقدمتها منطقة الميدان التي تقع فيها سوق الصفافير وسوق الورَّاقين التي تسمى بشارع المتنبي.

    أصوات الطرق أهم ما يميز هذه السوق التي تُعَدّ واحدة من أقدم الأسواق في العاصمة العراقية بغداد وأكثرها اجتذابا للسياح والزوار الأجانب، وفيها يمتزج عبق الماضي وأصالته بنكهة الحاضر وفنه وجماله.

    تقع سوق الصفارين أو سوق الصفافير كما أشيعت تسميتها في نهاية شارع الرشيد أهم وأقدم شارع في بغداد، حيث تزدحم المنطقة بالأسواق التراثية والتجارية وتكتظ بالناس المتبضعين والزوار.

    وإذا كانت الأسواق الأخرى تشهد في كل فترة ظهور باعة جدد لا تحتاج منهم إلى كثير من الدقة والصبر والذوق، فإن من مميزات سوق الصفافير وجود الحرفيين الذين ورثوا المهنة أبًا عن جد، وتوارثوا أيضًا البراعة في الطرق على النحاس والقدرة على الخيال والابتكار، فهاتان يدان ترتجفان وهما تطرقان على النحاس تجدان متعة كبيرة في هذه العملية التي قد تبدو شاقة للآخرين، لكن هذا الشيخ الطاعن في السن لن يتخلى عنها؛ لأنها تأخذه من متاعب الحياة إلى متعة العمل والإبداع، فقد أبدعت يدا هذا الرجل الآلاف من الأعمال النحاسية التي انتشرت في أغلب البيوت البغدادية وحملها السواح إلى بلدانهم كأثمن شيء يحصلون عليه من زيارتهم لبغداد.

    الأصابع سيدة الموقف

    هذه المهنة ربما تكون واحدة من مهن قلائل لم تزحف إليها عجلة التكنولوجيا، فالصفارون في هذه السوق البغدادية يصرون على أن أصابعهم هي سيدة الموقف، كما أن النحاس يصبح طيّعا حين يقع بين يدي محترف ذكي، دقيق، محب لعمله.

    أيام زمان كانت الأدوات المنزلية تتكون في الغالب من النحاس، وكانت العروس تتجهز بكل حاجيات منزلها الجديد من سوق الصفارين: القدور، سماور الشاي، أدوات الحمام، الأواني، وغير ذلك، أما اليوم فإن أغلب الناس يقتنون هذه الأشياء من قبيل الزينة أو الاحتفاظ بها كتحف و"أنتيكات"، كما أنها تصلح هدية ثمينة وتحفة تحتفظ بقيمتها كلما تقدم بها العمر.

    وللسجاد حصة أيضا في هذه السوق التراثية، فبالإضافة إلى السجاد الإيراني والروسي هناك السجاد العراقي المتميز بصناعته اليدوية ونقشه المستوحى من الحضارة العراقية القديمة.

    من بين هذه الطرقات التي تشكل نغمة موسيقية غير متجانسة على طول ساعات العمل التي تعد العلامة الفارقة لهذه السوق، تخرج كل يوم مجموعة من الإبداعات التراثية: أوانٍ، قدور، مباخر، سيوف، دلال، فناجين، لوحات يستوحيها الحرفي من الشواهد الحضارية والأثرية التي يزخر بها تاريخ العراق القديم.

    وإذا كان الحصار قد طال هذه السوق وأثَّر في حركة البيع والشراء فيها منذ أكثر من عشر سنوات، فإن السوق تحتفظ بزبائنها ممن يبحثون عن الأصالة والتراث، كما تحتفظ بهذه الصناعات اليدوية التي تتلألأ مثل كنوز من الذهب وسط عالم ساحر جميل تفوح منه رائحة الأصالة وبراعة هذه الحرفة وهي تحاول الإفصاح عن سر من إسرار الجمال والفن.

    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة السندباد ; 12-31-2012 الساعة 11:49 PM


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
free counters