عثر فريق من العلماء في بيرو غربي أمريكا الجنوبيَّة، على جثة لفتاة تبين أنَّ عمرها كان 15 عاماً حين موتها، وهي سليمة الملامح وكأنَّها إنسان حي، بسبب انخفاض درجة الحرارة في تلك المنطقة وتكون الثلوج التي حفظت جثتها طيلة هذه السنوات.

وأشارت تقديرات العلماء إلى أنَّ الفتاة تجمدت قبل أكثر من 500 عام، وأنَّ انخفاض درجة الحرارة الشديد في تلك المنطقة حافظ على شكلها وملامحها وبشرتها سليمة، ومن خلال فحص الحمض الوراثي النووي (DNA) تبين أنَّ الجثة تعود إلى تاريخ إمبراطوريَّة الإنكا، التي كان مقرها جنوبي القارة الأمريكيَّة، وأنَّ عمر الفتاة قبل أن يتم دفنها لم يتجاوز 15 عاماً.

يذكر أنَّ حضارة الإنكا في «البيرو» يعود تاريخها إلى أكثر من 500 عام، وقد اشتهرت بطقوس دينيَّة باسم capacocha تَحُث على التضحيَّة بالأطفال ذوي الصحة الجيدة عن طريق دفنهم تحت الرمال بعد تحنيطهم، اعتقاداً أنَّ ذلك يحجب عنهم العذاب وغضب الآلهة.

شاهد الفيديو التحقيق الكامل ..



تحياتي
السندباد